الرحالة الصيني المسلم ” زينغ هي ” Zheng He

واحد من أعظم الأبطال التاريخيين في الصين. وهو بحار صيني مسلم ولد عام 1371م في أسرة مسلمة تدعى ” ما ” من قومية هوي بمقاطعة ” يونان ” في جنوب غربي الصين. تربى في بلاط الأمير تشو دي من أسرة مينغ، أمير منطقة يان (منطقة بكين حالياً).

ويشير الكثير من الباحثين إلى أن أساطيله الهائلة جابت أرجاء العالم، بما في ذلك الوصول إلى سواحل أميركا الشمالية قبل مايزيد على 600 عام. 
ويقول البعض إنه تمكن من بلوغ امريكا قبل “اكتشافها” على يد الرحالة الاوروبي كريستوف كولمبوس..

ويبدو جبروت الأسطول الصيني واضحا، إذا تذكرنا مايشير إليه الباحثون من أن كل أسطول كريستوفر كولومبوس وفاسكو دا غاما مجتمعين كانا يمكن أن يوضعا في طابق من سفينة واحدة من سفن الأسطول العملاقة، المعدة لعبور المحيطات في سهولة ويسر ودون التأثر بالعواصف والرياح.

نتيجة بحث الصور عن ‪" Zheng He‬‏وكان أسطول زينغ هي يتألف من 62 مركبا عملاقا، يقدر طول المركب الواحدب 400 قدم، وعرضه ب 170 قدما ،وفيه 9 صوار، ومساحة سطحه الرئيسي50000 قدم مربع، حسب تقديرات خبراء الملاحة.
وكانت طواقم هذه السفن تضم حوالي 30 ألف بحار وجندي ومئات المسؤولين و180 طبيبا و 5 منجمين 


وعشرات من المهنيين كالدادين والنجارين والطهاة والخياطين فضلا عن حشود من المترجمين الذين يتقنون العديد من لغات العالم.

ومنذ البداية المبكرة جمع « أسطول الكنوز» كما كان يسمى بين التجارة والاستكشاف والدبلوماسية، حيث كان يحمل أكثر من مليون طن من الحريرالصيني والأواني الخزفية والعملات النحاسية لتتم مقايضتها لقاء التوابل الاستوائية والأخشاب العطرة والأحجار الكريمة وشبه الكريمة والحيوانات النادرة .


ولم يقتصر نشاط زينغ هي على التبادل التجاري، حيث حمل أيضا راية التبادل الثقافي بين الشعوب وتحقيق التآلف بينها، وصولا إلى سواحل إفريقيا.

ومن أكثر النقاط إثارة للجدل في قصة زينغ هي الذي كان قائدا مسلما ينحدر من أصول تركية ، وانخرط في خدمة البلاط الصيني، الذي كان كبار مستشاريه في ذلك العهد من النخبة المسلمة ما إذا كان قد وصل إلى مكة المكرمة من عدمه، حيث كانت أمنية عمره أن يحج إلى بيت الله الحرام.
__________
مراجع: موقع BBc + صحيفة البيان الألكترونية + كتاب ألف اختراع واختراع

0%